منتدي الطريقة الرفاعية


طريقة الزهد بالدنيا وطلب رضا الله بسلوك طريق المحبة الذي رسمه للمحبين مولانا الشيخ احمد الرفاعي الكبير رضي الله عنه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثدخولالتسجيلتسجيل دخول الاعضاء

شاطر | 
 

 اقوال السيد احمد الرفاعي رضي الله عنه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نائب السادة الرفاعية
المشرف العام علي المنتديات
المشرف العام علي المنتديات
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 459
العمر : 30
الموقع : http://aeshek.ahlamontada.net
قيم العضو : 0
نقاط : 4044
تاريخ التسجيل : 28/01/2009

مُساهمةموضوع: اقوال السيد احمد الرفاعي رضي الله عنه   الجمعة 13 فبراير - 5:52

" أي سادة " كونوا مع الشرع في آدابكم كلها ظاهرا أو باطنا فإن من كان مع الشرع ظاهرا وباطنا كان الله حظه ونصيبه ومن كان الله حظه ونصيبه كان من اهل مقعد صدق عندد مليك مقتدر

" أي سادة " منكم الفقهاء والعلماء أيضا ولكم مجالس وعظ ودروس تقرؤونها وأحكام شرعية تذكرونها وتعلمونها الناس إياكم أن تكونوا كالمنخل يخرج الدقيق الطيب ويمسك لنفسه النخالة وأنت كذلك تخرجون الحكمة من أفواهكم ويبقي الغل في قلوبكم تطالبون حينئذ بقوله تعالي (أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنسَوْنَ أَنفُسَكُمْ ( البقرة 44 ) إذا أحب الله عبدا جعل في قلبه الرأفة والشفقة لسائر المخلوقات وعو كفه السخاء , وقلبه الرأفة ,ونفسه السماحة , وبصره بعيوب نفسه حتي يستصغرها ولا يراها شيئا العارف حزين إذا فرح الناس , كئيب من غير ياس فرحه فليل , وبكاؤه طويل مطلوبه محبوبه وهمه عيوبه وذنوبه

الناس في العيد قد سروا وقد فرحو وماسررت به والواحد الصمد

لما تيقنت أني لا أعاينكم أغمضت عيني ولم أنظر إلي أحد

بذلت نفسي , ولم أترك طريقا إلا سلكته وعرفت صحته بصدق النية والمجاهدة ,فلم أجد أقرب وأوضح وأحب من العمل بالسنة المحمدية والتخلق بخق أهل الذل والانكسار والحيرة والافتقار كان الصديق الاكبر السيد ابوبكر رضي الله عنه يقول الحمدلله الذي لم يجعل الوصول إليه إلا بالعجز- والعجز عن درك إلإدراك إدراك روي أن الله تعالي قال لموسي عليه السلام : " ياموسي ائتني بما ليس في خزائني " مملوءة كبرياء وعزا وجلالا وجبروتا ولكن ائتني بالذل والانكسار والمسكنة فأنا عند المنكسرة قلوبهم من أجلي ياموسي ماتقرب المتقربون إلي بأعظم من ذلك "

" أي سادة " من الخشية تكون المحاسبة ومن المحاسبة تكون المراقبة ومن المراقبة يكون دوام الشغل بالله فإن أغبط الناس في زماننا مؤمن عرف زمانه , وحفظ لسانه , ولزم شأنه , وكان من الصالحية قلت لسيدي عبدالملك لخرنوتي قدس الله سره : أوصني قال لي : يا أحمد , ملتفت لا يصل , ومشكك لا يفلح , ومن لم يعرف من نفسه النقصان فكل أوقاته نقصان فبقيت سنة أردد وصيه الشيخ وما يخطر لي خاطر إلا أذكرها فيزول عني ثم زرته في السنة الأخري ولما أردت الخروج من عنده قلت له : أي سيدي , أوصني فقال لي : يا أحمد , ما أقبح العلة بالأطباء , والجهل بالألباء والجفاء بالأحباء فخرجت من عنده وصرت أرددها سنة علي نفسي وانتفعت به وبوصيته العالم العارف عظيم السياسة لنفسه بالمخافة من الله , والمراقبة له وإذا أراد أن يتكلم بكلام اعتبره قبل أن يخرجه من فيه , فإن فيه صلاحا أخرجه , والإ ضم فمه عليه لما جاءت به الروايات :- لسانك أسدك ان حرسته حرسك وان أطلقته رفسك العارف كلامه ينقي الصدأ , وصمته يصرف الردى يأمر بالمعروف لأهله , وينهي عن المنكر وفعله قال تعالي (لَا خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِنْ نَجْوَاهُمْ إِلَّا مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلَاحٍ بَيْنَ النَّاسِ ( النساء 113 ) من عرف الله زاد أدبه معه من تقرب إلي الله عظيم خوفة من الله

أخبرني القاضي المقري الإمام الصالح سيدي علي أبو الفضل الواسطي بسنده الي الخطيب البغدادي , بسلسله إلي أبي الجارود العيسي : أن جابر ابن عبدالله رضي الله عنه زعنهم أجمعين قال : بلغني حديث في القصاص , وكان صاحب الحديث بمصر فاشتريت بعيرا , وشددت عليه رحلا , ثم سرت شهرا حتي وردت مصر فسألت عن صاحب الحديث , فدللت عليه فإذا باب لاط (في نسخة فإذا هو باب لاط ) فقرعت الباب , فخرج إلي مملوك أسود فقلت : ها هنا أبوفلان ؟ فسكت عني , فدخل فقال لمولاه : بالباب أعرابي يطلبك فقال : إذهب إليه فقل له : من أنت ؟ فقلت : أنا جابر بن عبدالله صاحب رسول الله صلي الله عليه وسلم قال : فخرج إلي فرحب بي , وأخذ بيدي , ثم قال لي : من أين ؟ أمن أهل العراق ؟ قلت : نعم , بلغني حديث في القصاص , ولا اعلم احدا ممن بقي أحفظ له منك فقال : أجل , سمعت رسول الله صلي الله عليه وسلم يقولLإن الله يبعثكم يوم القيامة حفاة , عراة , غرلا وهو عز وجل قائم علي عرشه ينادي بصوت له رفيع غير فظيع يسمع البعيد كما يسمع القريب يقول : أنا الديان لا ظلم عندي وعزتي وجلالي لا يجاوزني اليوم ظلم ظالم ولو بلطة كف , ولو بضربة يد علي يد ولأقتضن للجماء من القرناء ولأسألن الحجر : لم نكب الحجر ؟ ولأسألن العود : لم خرش صاحبه ؟ ( اول الحديث صحيح وآخره متفق عليه وكله لم يصح له إسناد ذكر البيهقي بأن أحاديث الصوت غير صحيحة ) في ذلك أنزل علي يعني في كتابي (وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا ( الانبياء 47 ) ثم قال رسول الله صلي الله علية وسلم : ( إن أخوف ما أخاف علي أمتي من بعدي عمل قوم لوط ألا فليرتقب أمتي العذاب إذا كافأ الرجال بالرجال والنساء بالنساء ) ( عن جابر اخرجه ابن ماجه والترمذي وقال حسن غريب رواه الحاكم وصححه ( الزواجر ) ورواه البيهقى في السنن وقالوا سنده ضعيف ) هذا الحديث أظهر مالله من العدل بإثبات القصاص فيمن ليس بمكلف كالبهائم وغيرها وأطلق القول عليه عز وجل بالقيام علي العرش يوم القيامة من غير تكييف ولا تمثيل وأثبت الوعيد في اللواط والسحاق العلم لا يكتم والحق يقال والشارع – روحي الفداء لقبره المبارك أوضح لنا : مالنا وما علينا تماما فالناجي من آمن به واتبع آمره والحذر والهلاك لمن خالفه بلغ كما أمر ومابقي لنا عليه حجة وهو صلي الله عليه وسلم صاحب الحجة القائمة علي كل مكلف وبه قامت حجة الله علي خلقه هكذا قضى سبحانه وتعالي وقال : (وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولًا ( الإسراء 15 ) (وَكَفَى بِاللَّهِ وَلِيًّا وَكَفَى بِاللَّهِ نَصِيرًا ( النساء 45 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aeshek.ahlamontada.net
 
اقوال السيد احمد الرفاعي رضي الله عنه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الطريقة الرفاعية :: منتديات التصوف الاسلامي :: الطريقة الرفاعية-
انتقل الى: