منتدي الطريقة الرفاعية


طريقة الزهد بالدنيا وطلب رضا الله بسلوك طريق المحبة الذي رسمه للمحبين مولانا الشيخ احمد الرفاعي الكبير رضي الله عنه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثدخولالتسجيلتسجيل دخول الاعضاء

شاطر | 
 

 اقوال السيد احمد الرفاعي رضي الله عنه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نائب السادة الرفاعية
المشرف العام علي المنتديات
المشرف العام علي المنتديات
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 459
العمر : 30
الموقع : http://aeshek.ahlamontada.net
قيم العضو : 0
نقاط : 4097
تاريخ التسجيل : 28/01/2009

مُساهمةموضوع: اقوال السيد احمد الرفاعي رضي الله عنه   الجمعة 13 فبراير - 5:51

" أي سادة " أنتم تذكرون الله في هذا الرواق , وتتواجدون وتهتزون فيقول الفقهاء المحجوبون : رقص الفقراء ويقول العارفون : رقص الفقراء فمن كان منكم وجده كاذبا , وقصده فاسدا , وذكره من اللسان مع كمح الطرف إلي الأغيار , فهو رقاص كما قال الفقهاء , وصدق عليه ماقالوا ومن كان منكم وجده صادقا , وقصده صالحا , عملا بقوله تعالي : (الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ ( الزمر 18 ) وكان من الذين إذا سمعوا القول قصدوا المراد من القول , وهو الإجابة لداعي الله فيالأزل كما قال تعالي فيهم (وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى ( الاعراف 171 ) فسمع من سمع بلا حد ولا رسم ولا صفة فثبتت حلاوة السماع فيهم بتردد فلما خلق الله تعالي آدم عليه السلام وكونه , وأظهر ذريته إلي الدنيا , ظهر ذلك السر المصون المكنون فيهم فإذا سمعو نغمة طيبة , وقولا حسنا , طارت همهم إلي الأصل الذي سمعوه من ذلك النداء وأولئك هم العارفون بالله تعالي في الأزل , المتحابون فيه , المتزاورون لأجله , الذاكرون المهيمون به عن غيره فذلك الفقير يقال له ذاكر رقصت روحه , وصحت عزيمته , وكمل عقله , وابيضت صحيفته , وأخذ من روحه , وصحت عزيمته , وكمل عقله , وابيضت صحيفته , وأخذ من السماع الحظ المكنون , ونشر السر المطوي فيه لأن السماع موجود سره في طبع كل ذي روح يسمع , وكل جنس يسمع بما يوافق طبعه , ويفهم من السماع ما تنهي إليه همته أم تري الطفل إذا سمع الحدو طرب ونام والجمال إذا حداها الحادي سارت ونسيت ألم الثقل ؟

" جاء في الآثار "أن الله ما خلق السموات والارض ألذ من صوت إسرافيل عليه السلام فإذا قرأ في السماء قطع علي أهل السموات السبع ذكرهم وتسبيحهم لما أهبط الله آدم إلي الأرض بكي ثلثماه عام فأوحي الله تعالي إليه : ياآدم فيم بكاؤك ؟ وما جزعك ؟ فقال يارب لست أبكي شوقا إلي جنتك ولا خوفا من نارك وإنما بكائي شوقا إلي الملائكة المتواجدين حول العرش , سبعين ألف صف جرد مرد يرقصون ويتواجدون ويدورون حول العرش , ويد كل واحد منهم بيد صاحبه , وهم يقولون جل الملك ملكنا لولا ملكنا هلكنا من مثلنا وأنت إلهنا ؟ ومن مثلنا وأنت حبيبنا ومستغاثنا ؟ وذلك دأبهم إلي يوم القيامة فأوحي الله تعالي إليه يا آدم : إرفع رأسك وانظر إليهم فرفع رأسه إلي السماء فنظر إلي الملائكة وهم يرقصون حول العرش جبرائيل رأسهم , وميكائيل قوالهم فلما رآهم سكن روعه وأنينه وقيل في تفسير قوله تعالي : (فَهُمْ فِي رَوْضَةٍ يُحْبَرُونَ (الروم 15 ) أي يسمعون هذا أساس مقاصد العارفين في السماع والتواجد وهذا العطاء ما هو بالرقص المحرم كما يزعم بعض الجهلاء من ممقوتي الفقراء هذا العطاء يحصل لرجل يملك خاطره ؟ ولا يجول بقلبه وسواس , ولا يلتفت إلي عرض من أعراض الأكوان ولا يقصد الا الله جلت عظته ومن كان ملطخا بأوساخ الوسواس وأدناس الطبع عليه أن يذكر الله محافظا على أدب القول والحركه مهما أمكن وأن لا يخوض بحر الدعوي الكاذبة ويدعي منزلة القوم ألم يعلم بأن الله يري؟ والله غيور وبهذا القدر كفاية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aeshek.ahlamontada.net
 
اقوال السيد احمد الرفاعي رضي الله عنه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الطريقة الرفاعية :: منتديات التصوف الاسلامي :: الطريقة الرفاعية-
انتقل الى: