منتدي الطريقة الرفاعية


طريقة الزهد بالدنيا وطلب رضا الله بسلوك طريق المحبة الذي رسمه للمحبين مولانا الشيخ احمد الرفاعي الكبير رضي الله عنه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثدخولالتسجيلتسجيل دخول الاعضاء

شاطر | 
 

 اقوال السيد احمد الرفاعي رضي الله عنه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نائب السادة الرفاعية
المشرف العام علي المنتديات
المشرف العام علي المنتديات
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 459
العمر : 30
الموقع : http://aeshek.ahlamontada.net
قيم العضو : 0
نقاط : 4097
تاريخ التسجيل : 28/01/2009

مُساهمةموضوع: اقوال السيد احمد الرفاعي رضي الله عنه   الجمعة 13 فبراير - 5:45

صحت أسانيد أولياء الله إلي رسول الله صلي الله عليه وسلم " تلقن منه أصحابه كلمة التوحيد جماعة وفرادى , واتصلت بهم سلاسل القوم قال : شداد بن أوس : كنا عند النبي صلي الله عليه وسلم فقال : النبي صلي الله عليه وسلم ( هل فيكم غريب ؟ - يعني من أهل الكتاب – قلنا لا يارسول الله فأمر بغلق الباب وقال : ارفعو أيديكم وقولوا : لا إله إلا الله فرفعنا أيدينا وقلنا : لا إله إلا الله ثم قال الحمد لله اللهم إنك بعثتني بهذه الكلمة , وأمرتني بها , ووعدتني عليها الجنة , وإنك لا تخلف الميعاد ثم قال صلي الله عليه وسلم : ألا ابشروا فإن الله قد غفر لكم ) ( رواه الطبراني والامام احمد والبزاز وغيرهم واسناده حسن ( رساة النصرة النوبية ص 41 ) وحسنه الجلال السيوطى في الحاوي ) هذا وجه تلينه صلوات الله وسلامه عليه أصحابه جماعة وأما تفينه عليه الصلاة والسلام جمعة منهم فرادى , فقد صح أن عليا رضي الله عنه ( سأل النبي صلي الله عليه وسلم فقال : يارسول الله دلني علي أقرب الطرق إلي الله وأسهلها علي عباده و وأفضلها عند الله تعالى فقال صلي الله عليه وسلم (أفضل ما قلت أنا والنبيون من قبلي : لا إله إلا الله ولو أن السموات السبع والأرضين السبع في كفة , ولا إله إلا الله في كفة , لرجحت بهم لا إله إلا الله ) ( رواه ابن عابدين في ثبته مختصرا عنه هنا وقال : الكوراني زيادة في الحديث في مسالك الابرار وقد أثبته بعض المحدثين ونفاه بعضهم وممن اثبته المقدسي في المختارة , كما رجح ذلك الحافظ ابن حجر وصححه وقواه كما اثبته جمع من المتصوفة فيهم من هو جامع بين الحديث والفقه كالجيلاني والسهر وردي وغيرهما ثم قال رسول الله صلي الله عليه وسلم ( لا تقوم الساعة وعلي وجه الأرض من يوقل : الله , الله ) (وفي نسخة ( لا إله إلا الله ) فقال رضي الله عنه كيف أذكر يارسول الله ؟ فقال عليه الصلاة والسلام : أغمض عينيك واسمع مني ثلاث مرات ثم قل أنت ثلاث مرات وأنا أسمع فقال صلي الله عليه وسلم لاإله إلا الله , ثلاث مرات مغمضا عينيه , رافعا صوته , وعلي يسمع ثم قال علي رضي الله عنه : لا إله إلا الله , ثلاث مرات مغمضا عينيه رافعا صوته والنبي صلي الله عليه وسلم يسمع ) وعلي هذا تسلسل أمر القوم وصح توحيدهم وتجردوا عن الأغيار بالكلية , وأسقطوا وهم التأثير من الآثار وردوها بيد اعتقادهم الخالص إلي المؤثر وقاموا علي قدم الاستقامة فكملت معرفتهم , وعلت طريقتهم فعاملوا الله كما عاملوه , تحصل لكم المناسبة مع القوم , ويتم نظام أمركم وراءهم , فتكون أقدامكم علي أقدامكم القوم سمعوا وطابوا ولكنهم سمعوا أحسن القول فاتبعوه وسمعوا غير الحسن فاجتنبوه تحلقوا وفتحوا مجالس الذكر وتواجدوا وطابت نفوسهم وصعدت أرواحهم لاحت عليهم بوارق الإخلاص حاله ذكرهم وسماعهم تري أن أحدهم كالنائب علي حال الحاضر كالحاضر علي حال الغائب , يهتزون اهتزاز الأغصان التي تحركت بالوارد لا بنفسها يقولون : لا إله إلا الله ولا تشتغل قلوبهم بسواه يقولون الله , ولا يعبدون إلا إياه يقولون : هو وربه لا بغيره يتباهون إذا غناهم الحادي يسمعون منه التذاكر ,فتعلو همتهم في الاذكار لك أن تقول يا أخي الذكر عبادة فما الذي أوجب أن يذكر في حلقته كلام العاشقين واسماء الصالحين ؟ ولكن يقال لك : الصلاة أجل العبادات يتلي فيها كلام الله وفيه الوعد والوعيد ويقال في تحية الصلاة : السلام عليكم أيها النبي ورحمة الله وبركاتة , والسلام علينا وعلي عباد الله الصالحين – ما أشرك المصلي , ولا خرج عن بساط عبادته , ولا عن حد عبودتيه وكذلك الذاكر, سمع الحادى يذكر اللقاء , فطاب بطلب لقاء ربه من أحب لقاء الله أحب الله لقاءه سمع لحادي يذكر الفراق , فتأهب للموت , وتفرغ من حب الدنيا حب الدنيا رأس كل خطيئة سمع الحادي يذكر الصالحين , فتقرب بحب أحباب الله إلي الله هذه من الطرق التي بعدد أنفاس الخلائق إلي الله

غني بهم حادي الأحبة في الدجي فأطار منهم أنفسا وقلوبا

فأراد مقطوع الجناح بثينة زهمو أرادوا الواحد المطلوبون

" نعم يؤاخذ الكاذب " يحرم عليه السماع يلزم بعدم الحضور في مجالسه حتي يصدق أين أولئك ؟ كادوا يدخلون أعداد الملائك غلبوا نفوسهم فاضمحلت وطاروا بأجنحة الأرواح فسارت بهم ودنت فتدلت وقليل ماهم أخصلصوا , فتخلصوا من قيد الرقية , ووصلوا إلي مقام الحرية ماملكتهم الأغيار , كلا بل هم الأحرار كل الأحرار كانوا وبانوا رحم الله القائل :

أتمني علي الزمان محالا أن تري مقلتاي طلعة حر

ماقلت لك يا أخي : ذهب القوم لإساءة ظن بأهل الوقت ولكن القول علي الغالب : نحن في زمان عمت به الجهالة , وكثرت به البطالة , وفشت فيه الدعوي الكاذبة , ونقلت فيه الأخبار المزخرفة إيش نعمل ؟ تحرد علي من ؟ أكثر الناس سلكوا هذه الطرق دارهم مادمت في دارهم ؟ وحيهم مادمت في حيهم ولكن ما الفائدة من مداراة تأخذهم بها العزة ومن تحية تمكن فيهم الغفلة إصدع بما تؤمر , وأعرض عن الجاهيلين , وأمر بالعرف

إيش أعمل بالسماع الذي رقص فيه الراقص بغير قلب , ونجاسة النفس لطختة ؟ كيف يحسب برقصه ونقصه من الذاكرين ؟

ورب تال تلا القرآن مجتهدا بين الخلائق والقرآن يلعنه

لله ملائكة جرد تحت العرش يرقصون ويذكرونه تعالي ويهتزون لذكره هذه أرواح رقصت بالله الله وأنت يا مسكين ترقص بنفسك لنفسك أولئك الذاكرون , وأنت المغبون المفتون سمي القوم الهز بالذكر رقصا إذا كان وارد الهزة من الروح , فنسبوا الرقص للروح لا للجسم , وإلا فأين الراقصون ؟ وأين الذاكرون ؟ طلب هؤلاء حق وطلب هؤلاء ضلال

سارت مشرقة سرت مغربا شتان بين مشرق ومغرب

الراقصون كذابون والذاكرون مذكورون بين الملعون والمحبوبون عظيم إذا دخلتم مجالس الذكر فراقبوا المذكور , واسمعوا بأذن واعية إذا ذكر الحادي أسماء الصالحين فألزموا أنفسكم اتباعهم لتكونوا معهم المرء مع من أحب أوجبوا عليكم التخلق باخلاقهم خذوا عنهم الحال , والوجد الحق الوجد الحق وجدان الحق لا تعملوا بالهوي لا أقول لكم أني أكره السماع لتحققي في مقام سماع القول واتباع أحسنه ولكن أقول لكم : إني أكره السماع للفقراء , القاصرين عن هذه المرتبة لما فيه من البليات الموقعة في أشد الخطيئات وإذا كان ولا بد فمن حادي أمين مخلص , يمدح الحبيب عليه السلام ويذكر بالله , ويذكر الصالحين , وهناك وقفوا وعلي المرشد العارف أن يأخذ من السماع الحصة اللازمة ويفيضها علي قلوب أهل حضرته بإذن الله وقدرته فإن الحال يسري كسريان الرائحة في المشام , ونقطة الإخلاص إكسير

" الرجل من يربي بحاله لا من يربي بمقاله " وإذا جمع بين الحال والمقال فهو الرجل الأكمل أخذتم هذه المواكب عدة لقمع شوكة الكافرين والصابئين , وأصحاب الزيغ , والذين في قلوبهم مرض في هذه البقاع لإرهابهم , ولإعلاء كلمة الدين , وتشييد شرف المسلمين أحنتم العمل إن حسنت معه النية كمل الخير إن أرجعتم كل أحوالكم إلي الكتاب والسنة ولو من باب , وإلا فبئست الأحوال والأعمال والأقوال بل أقول إذا ساءت المذاهب لافرق بينكم وبين أولئك القوم إلا بالعلامة والعمامة فكونوا من القوم أحباب الله , وأهل باب الله , لا من القوم أعداء الله المبعودين عن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aeshek.ahlamontada.net
 
اقوال السيد احمد الرفاعي رضي الله عنه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الطريقة الرفاعية :: منتديات التصوف الاسلامي :: الطريقة الرفاعية-
انتقل الى: