منتدي الطريقة الرفاعية


طريقة الزهد بالدنيا وطلب رضا الله بسلوك طريق المحبة الذي رسمه للمحبين مولانا الشيخ احمد الرفاعي الكبير رضي الله عنه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثدخولالتسجيلتسجيل دخول الاعضاء

شاطر | 
 

 ســيدنا عثمـــان بن عـفـــــان رضــي الله عـنـه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محب الرواس
مشرف الصوتيات والمرئيات
مشرف الصوتيات والمرئيات
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 156
العمر : 44
قيم العضو : 35
نقاط : 3490
تاريخ التسجيل : 27/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: ســيدنا عثمـــان بن عـفـــــان رضــي الله عـنـه   الجمعة 30 أبريل - 0:37

[center]ســيدنا عثمـــان بن عـفـــــان رضــي الله عـنـه

هو عثمان بن عفان بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف . يجتمع هو و رسول الله صلى الله عليه و سلم في عبد مناف / أبا عبد الله / . وهو ذو النورين و أمير المؤمنين أسلم في أول الإسلام دعاه أبو بكر الصديق رضي الله عنهما إلى الإسلام فأسلم و كان يقول إني رابع في الإسلام . زوجـه رسول الله (ص) بابنته رقية و هاجرا إلى أرض الحبشة الهجرتين ثم عاد إلى مكة و هاجر إلى المدينة المنورة ثم تزوج بعد رقية أم كلثوم بنت رسول الله (ص) فلما توفيت قال له الرسول لو أن لنا ثالثة لزوجناك .
ـــ عن عقبة بن علقمة قال سمعت علي بن أبي طالب كرم الله وجهه يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : لو إن لي أربعين بنتاً زوجت عثمان واحدة بعد واحدة حتى لا يبقى منهن واحدة .
و هو رضي الله عنه أول من هاجر بأهله رقية بنت رسول الله (ص) بعد لوط عليه السلام . سهد كل المعارك و الحروب مع النبي (ص) إلا غزوة بدر لأن زوجته رقية بنت النبي كانت مريضة على فراش الموت فأمره رسول الله أن يقيم عندها و لكن رسول الله ضرب له بسهم من الغنائم . و هو أحد العشرة المبشرين بالجنة الذين شهد لهم رسول الله (ص) حيث قال : أبو بكر بالجنة و عمر في الجنة و عثمان في الجنة وعلي و طلحة و الزبير و عبد الرحمن بن عوف .
ـــ عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال كنت مع رسول الله (ص) في حديقة بني فلان و الباب مغلق إذ أســتفتح رجل فقال النبي (ص) يا عبد الله بن قيس قم فأفتح له الباب وبشره بالجنة فقمت ففتحت الباب فإذا أنا بأبي بكر الصديق فأخبرته بما قال رسول الله فحمد الله و دخل فسلم و قعد ثم أغلقت الباب فجعل النبي ينكت بعود في الأرض فأســتفتح آخر فقال يا عبد الله بن قيس قم فأفتح له الباب و بشره بالجنة فقمت ففتحت الباب فإذا أبا بعمر بن الخطاب فأخبرته بما قال النبي (ص) فحمد الله و دخل و قعد و أغلقت الباب فجعل النبي ينكت بذلك العود في الأرض إذ أســتفتح الثالث الباب فقال النبي (ص) يا عبد الله بن قيس قم فأفتح الباب له و بشره بالجنة على بلوى تكون فقمت ففتحت الباب فإذا أنا بعثمان بن عفان فأخبرته بما قال النبي (ص) فقال الله المســتعان و عليه التكلان ثم دخل فسلم و قعد . أخرجه البخاري في الصحيح و الترمذي في الســنن وأحمــد في مســنده
و قال النبي صلى الله عليه و سلم : أبو بكر في الجنة و عمر في الجنة و عثمان في الجنة و علي في الجنة و طلحة في الجنة و الزبير في الجنة و عبد الرحمن بن عوف في الجنة و سعد في الجنة و الآخر لو شئت سميته ثم سمى نفسه و هو راوي الحديث ســعيد بن زيد .
ـــ و عن الأوزاعي عن حسان بن عطية قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : غـفـر الله لك يا عثمان ما قـدمت و ما أخرت وما أسررت وما أعلنت وما هو كائن الى يوم القيامة ., جهز جيش العسرة قافلة بأحمالها جعلها لله و لرسوله جاءه التجار و أعطوه مرابح فأبى إلا أن تكون لله .وقال النبي عليه الصلاة و السلام : لكل نبي رفيق و رفيقي يعني في الجنة عثمان . وقال النبي (ص) أيضاً ان عثمان رجل حيي وقال ألا أستحي ممن تستحي منه الملائكة .
خــــلافـتـه
بويع عثمان رضي الله عنه بالخلافة يوم السبت ستة 24 للهجرة بعد دفن عمر بن الخطاب (ر) بثلاثة أيام . وحدثت في خلافته فتوحات برية و بحرية و فتحت بعض الجزر في البحر المتوسط . ففي خلافة عمر بن الخطاب (ر) لم يسمح بركوب البحر خوفاً على المسلمين و أولادهم من البحر حيث قال لأحد الصحابة صف لي البحر فقال يا أمير المؤمنين إذا سكن سلب العقول و إذا هاج سلب العقول و الناس فيه كدود على عود فقال رضي الله عنه و الله لا أدع مسلماً يركبه

زهـــــده
أخرج أبو نعيم في الحلية عن عبد الملك بن شداد قال : رأيت عثمان بن عفان (ر) يوم الجمعة على المنبر عليه إزار عــدني غليظ ثمنه أربعة دراهم أو خمسة و ربطة كوفية ممشقة ( أي مصبوغة بالغرة ) . و عن شرحبيل بن مسلم أن عثمان بن عفان (ر) كان يطعم الناس طعام الإمارة و يدخل بيته فيأكل الخل و الزيت .
إســــتشـــهاده
أخرج الإمام أحمد في مســنده , قال عثمان إني رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم البارحة في المنام و رأيت أبا بكر و عمر و قالوا لي اصبر فانك تفطر عندنا القابلة ثم دعا بمصحف فنشره بين يديه و قتل و هو بين يديه . و أخرج الترمذي في السنن عن النعمان بن بشير عن عائشة رضي الله عنهم أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : يا عثمان انه لعل الله يقمصك قميصاً فان أرادوك على خلعه فلا تخلعه لهـــم . و عن ابن عباس رضي الله عنه أن النبي (ص) قال لعثمان تقتل و أنت مظلوم و تقطر قطرة من دمك على الآية (( فســيكفيكهم الله )) قال فإنها الى الساعة في المصحف . وفي رواية أبن عمر قال : رأيت النبي (ص) في المنام فقال : يا عثمان أفطــر عندنا فأصبح صــائماً ذلك اليوم .
ـــ و لما حوصر عثمان (ر) و طال حصاره و الذين حاصروه هم أهل الفتنة التي أثارها يهودي الأصل اسمه أبن سبأ جمع حوله من أهل مصر و أهل البصرة و الكوفة و معهم بعض أهل المدينة أرادوا أن يتخلى عن الخلافة فلم يفعل و خافوا أن تأتيه نجدة من الشام و البصرة و غيرها فتسوروا عليه الجدار فقتلوه رضي الله عنه و كان من المدافعين عنه بعض الصحابة و أولادهم و من الذين جلبوا له الماء في القرب عي بن أبي طالب كرم الله وجهه , ولما قتل دفن ليلاً و صلى عليه جبير بن مطعم و قيل حكيم بن حزام و قيل لم يصلى عليه أحد لأنهم منعوا من ذلك و دفن بالبقيع و لما دلوه في القبر صاحت أبنته عائشة فقال لها أبن الزبير أسكتي و إلا قتلتك فلما دفنوه قال لها صيحي الآن ما بدا لك أن تصيحي , .و من أســباب الفتنة أن والي مصر عبد الله بن أبي سرح أرادوا تغييره فوافق بذلك عثمان و لكن مروان بن الحكم فعل فعلته .
كان ســيدنا عثمان رضي الله عنه من أجمل الناس و قيل كان ربعة لا بالقصر و لا بالطول حسـن الوجه رقيق البشرة كبير اللحية أســمر اللون كثير الشعر ضخم الكراديس بعيد ما بين المنكبين كان عمره 82 سنة و قيل 86 سنة وقال قتادة كان عمره 90 سنة .
و الحمــد لله رب العــالمين و صلى الله على سيدنا محمــد و على آله وصحبه و ســـلم

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نائب السادة الرفاعية
المشرف العام علي المنتديات
المشرف العام علي المنتديات
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 459
العمر : 31
الموقع : http://aeshek.ahlamontada.net
قيم العضو : 0
نقاط : 4463
تاريخ التسجيل : 28/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: ســيدنا عثمـــان بن عـفـــــان رضــي الله عـنـه   الجمعة 30 أبريل - 23:49

هم الخيار شرفهم الله بصحبة المختار نهلوا من حضرته حتي لقبوا بالخلفاء

يكفي سيدنا عثمان فخرا حب النبي له وقوله لو إن لي أربعين بنتاً زوجت عثمان واحدة بعد واحدة حتى لا يبقى منهن واحدة .
وقول النبي فيه كيف لا استحي من رجل تستحي منه الملائكة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aeshek.ahlamontada.net
 
ســيدنا عثمـــان بن عـفـــــان رضــي الله عـنـه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الطريقة الرفاعية :: قسم السيرة :: السير والتراجم-
انتقل الى: