منتدي الطريقة الرفاعية


طريقة الزهد بالدنيا وطلب رضا الله بسلوك طريق المحبة الذي رسمه للمحبين مولانا الشيخ احمد الرفاعي الكبير رضي الله عنه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثدخولالتسجيلتسجيل دخول الاعضاء

شاطر | 
 

 علم اليقين وعين اليقين وحق اليقين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نائب السادة الرفاعية
المشرف العام علي المنتديات
المشرف العام علي المنتديات
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 459
العمر : 31
الموقع : http://aeshek.ahlamontada.net
قيم العضو : 0
نقاط : 4318
تاريخ التسجيل : 28/01/2009

مُساهمةموضوع: علم اليقين وعين اليقين وحق اليقين   الثلاثاء 30 مارس - 6:44

اليقين لغة هو العلم وزوال الشك مختار الصحاح للشيخ محمد بن أبي بكر الرازي. وفي الاصطلاح هو بلوغ الإيمان في القلب (لأي من المغيبات) لمرتبة العلم والمعرفة التامة وتنافي الشك والريب عنها . قال الله تعالى {والذين يؤمنون بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك وبالآخرة هم يوقنون} سورة البقرة رقم الآية 40. وقال عليه الصلاة والسلام (خير ما ألقي في القلب اليقين) [ وقال أيضاً (اليقين الإيمان كله) أخرجه الديلمي. ونقل عن الجنيد البغدادي أحد أبرز أقطاب التصوف، تلقى علومه من أقطاب مشهورين في مقدمتهم سري السقطي. توفي 297 هـ. قوله (اليقين استقرار العلم الذي لا يحول ولا يتغير في القلب). وقال أبو بكر الورّاق (اليقين ملاك القلب وبه كمال الإيمان وباليقين عُرِف الله وبالعقل عُقِل عن الله) من رسالة دستور الولاية للشيخ محمد هاشم بغدادي القادري الكيلاني. فاليقين إذن منحة عظيمة ومنّة كبرى يعطيها الله لمن اختصه من عباده فتفتح له أبواب المعرفة والعلوم وأسماها معرفة الله تعالى أي معرفة صفاته وأسماءه وأفعاله وكيفية تدبيره في خلقه ، وتلك المعرفة التي لا تحتاج للدليل لأنها ثبوتية ربانية لا نقلية أُنسية فالأمور النقلية تبقى ظنية حتى يرد الدليل القطعي عليها ، قال سيدنا عبد الرحمن الشريف قدس الله سره :
وجودنـا مع وجود الله ليس له حكـم كما قرر الأحبار واشتهرا
ولا دليـل لنـا إلا اليقـين به ومشهد الأصل أغنى علمه الفقرا

ولليقين مراتب ثلاث بينها سيدنا عبد الرحمن الشريف في قصيدته حزب الهمزة حيث قال:
وأنلنـا معـرفة اليقـين وعينـه بالحـق وامـح الغير من أحشائي

المرتبة الأولى : هي علم اليقين

وهو نورٌ يقذف في القلب يفتح أبواب المعرفة لما غاب عن النظر وإدراكه إدراكاً معنوياً يؤدي إلى كشف ما خفي منه ، وهو يجري من الله تعالى بواسطة الإلهام والمشاهدة القلبية ، قال الشريف الجرجاني رحمه الله (الإلهام ما وقع في القلب من علم وهو يدعو إلى العمل من غير استدلال بآية ولا نظر في حجة) تعريفات الجرجاني ص 23. قال الله تبارك وتعالى {كلا لو تعلمون علم اليقين لترون الجحيم} سورة التكاثر، رقم الآية 3-4. قال ابن عطاء الله السكندري في الحكم (لو أشرق لك نور اليقين لرأيت الآخرة أقرب إليك من أن ترحل إليها ولرأيت محاسن الدنيا قد ظهرت كِسفةُ الفناء عليها) .

ولعلم اليقين درجات ثلاث هنّ كما قال الشيخ زرّوق رحمه الله هو أبي العباس أحمد الشهير بزروق الفاسي ولد سنة 846 هـ بمدينة فاس وتوفي سنة 899 هـ في طرابلس إمداد الأنوار ثلاث :

أما الأول :
فهو يقين فطري يتفجر في القلب دون النظر لأي من الأسباب المادية أو الآثار وهو ثمرة الإيمان والتقوى . ومثاله حال أم موسى عليه السلام حين ألقت بابنها وفلذة كبدها بين أمواج البحر المتلاطمة دون أن تخاف على مصير ولدها ، إذ كان في قلبها يقين بقدرة الله تعالى في الحفظ والعطاء فلم يخالطها الشك ولم تركن للأسباب الدنيوية فعندما خافت عليه ألقته في العناية الربانية {وأوحينا إلى أم موسى أن أرضعيه فإذا خفت عليه فألقه في اليم ولا تخافي ولا تحزني إنّا رادوه إليك وجاعلوه من المرسلين} أولها يقين لا يخالطه شك ولا ريب، وثانيها علم تصحبه بصيرة، وثالثها إلهام يجري معد العيان).

أما الثاني :
فعلم تصحبه بصيرة ، وهو علم بالشيء مع وجود دلالات وإشارات تدحض بالحجة على بطلان أو تؤكد بالحجة على صحة ما يمر عليه . قال تعالى {هذا بصائر للناس وهدىً ورحمة لقوم يوقنون} سورة الجاثية رقم الآية 32 والبصائر جمع بصيرة وهي الحجة مختار الصحاح لأبي بكر الرازي. ومثاله ما كان من أمر سيدنا يعقوب عليه السلام مع أبناءه ويقينه بكذبهم وادعائهم بموت سيدنا يوسف عليه السلام فقال لهم {بل سولت لكم أنفسكم أمراً} سورة يوسف رقم الآية 18، وهذا مرده إلى علم أحاطه الله عليه من خلال دلالات تشير بالشأن العظيم وبنبوة ولده يوسف عليه السلام والذي ينافي موته مبكراً وهذا الأمر لم يكن عبر وحي نزل عليه إذ لو كان كذلك لواجههم بكذبهم .

أما الثالث :
فهو إلهام يجري معد العيان أي علم يلقيه الله سبحانه وتعالى في قلب عبده إلقاءً دون واسطة أو وحي ، قال الشيخ عبد القادر عيسى (ولقد سمى الصوفية العلم الناتج من الإلهام علماً لدنياً حاصلاً بمحض فضل الله وكرمه بغير واسطة عبارة) كتاب حقائق عن التصوف لعبد القادر عيسى ، وهو ما كان من شأن سيدنا الخضر الذي قال عنه الحق تبارك وتعالى {وعلمناه من لدنا علماً} سورة الكهف رقم الآية 65 وبهذا العلم تمكن من رؤية مصير السفينة والغلام والجدار ففعل ما فعل .

المرتبة الثانية هي عين اليقين

وهو معاينة الغيب معاينة حسية أو معنوية ، ويكون إما بالرؤيا أو المشاهدة أو المكاشفة ، وهو ما خاطب الله سبحانه وتعالى الكافرين {لترون الجحيم ثم لترونها عين اليقين} سورة التكاثر رقم الآية 5-6. أي لو كان عندكم علم اليقين لعرفتم وأنتم في الدنيا مآلكم ومثواكم في الآخرة ، ولكن لكفركم وعنادكم سيحصل لكم اليقين بما يقوله لكم رسلي في الآخرة عند رؤية البعث والحشر والحساب . بخلاف الصالحين الذين يصلون لحالة عين اليقين في الدنيا قبل الآخرة من خلال مشاهدة المغيبات . قال سيدنا عبد الرحمن الشريف قـدس الله سـره (اللهم جذبة من جذباتك تكشف حجاب الوهم عن عين اليقين). وهو أمر منوط بالروح ، يقول ابن خلدون في مقدمته (ثم إن هذه المجاهدة والخلوة والذكر يتبعها غالبـاً كشـف حجاب الحس والإطلاع على عوالم من أمر الله ليس لصاحب الحس إدراك شيء منها ، والروح من تلك العوالم).

وللروح قدرات متفاوتة :
• أن تستطيع مشاهدة الحقائق بواسطة الرؤية أثناء النوم ، عن عبادة بن الصامت عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( رؤيا المؤمن جزء من ستة وأربعين جزءً من النبوة) أخرجه مسلم في كتاب الرؤيا رقم 2264. ومنها رؤية الأنبياء والملائكة والجنة والنار . . .الخ .
• أن ترقى الروح لدرجة الإحساس بالأمور المغيبة حساً بالجوارح أثناء اليقظة ، كالشم والسمع . أخرج مسلم في صحيحه عن مطرف قال : قال لي عمران بن حصين رضي الله عنه ( قد كان يُسلم علي حتى اكتويت فترك ثم تركت الكي فعاد ) أي كانت الملائكة تسلم عليه قبل أن يكتوي .
• الرؤية العينية : وهي أن تستطيع الروح أن ترى الغيب بعين الجسد وهي ما يعرِّفه علماء التصوف بالمشاهدة والمكاشفة ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لولا أن الشياطين يطوفون على قلوب بني آدم لنظروا إلى ملكوت السماء) رواه الإمام أحمد في مسنده عن أبي هريرة رضي الله عنه. وكل الآيات التي بدأت ب {ألم تر . .} تدل على أن سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى ما ذكر القرآن الكريم من أحداث الأقوام السابقين رؤية حقيقية . وكذلك أية { وكذلك نري إبراهيم ملكوت السماوات والأرض وليكون من الموقنين} كتاب مذكرات في منازل الصديقين والربانيين للشيخ سعيد حوى وهذا الرؤية العينية ليست خاصة بالأنبياء فقط ففي أخبار الصحابة الكرام والتابعين والأولياء على مر الزمان الكثير الكثير من الروايات التي تؤكد ذلك.

المرتبة الثالثة هي حق اليقين

وهو شهود الحق تبارك وتعلى الذي يفضي عند العبد حالاً من التعظيم والإجلال لرب العالمين ، فقد جاء ذكر حق اليقين في القرآن الكريم في موضعين فقط في سورة الحاقة {وإنه لحق اليقين} وفي سورة الواقعة {إن هذا لهو حق اليقين} وبعد كل آية منهما جاءت آية {فسبح باسم ربك العظيم} . قال الشيخ الشرقاوي (وفوق هذا رتبة حق اليقين ويكون ذلك في الدنيا لمح وهو سريان نور المشاهدة في كلية العبد حتى تحظى به روحه وقلبه نفسه وحتى قالبه) [2]. ومثاله مرور تيار كهربائي في غرفة مظلمة أضاء فيها المصباح ، ثم انتشر النور في كامل الغرفة فتمكن المرء الموجود فيها من أن يرى ويشهد ما بداخلها . فالتيار هو التقوى والنور هو علم اليقين والمصباح هو عين اليقين وشهود الموجود هو حق اليقين الذي تحصل معه أحوال التجلي والاستغراق والفناء .وأرباب هذا المقام هم أهل الهداية والإرشاد من قال فيهم الحق تبارك وتعالى {وجعلنا منهم أئمة يهدون بأمرنا لما صبروا وكانوا بآياتنا يوقنون} سورة السجدة الآية 24.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aeshek.ahlamontada.net
محب الرواس
مشرف الصوتيات والمرئيات
مشرف الصوتيات والمرئيات
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 156
العمر : 43
قيم العضو : 35
نقاط : 3345
تاريخ التسجيل : 27/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: علم اليقين وعين اليقين وحق اليقين   الخميس 29 أبريل - 4:57

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نائب السادة الرفاعية
المشرف العام علي المنتديات
المشرف العام علي المنتديات
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 459
العمر : 31
الموقع : http://aeshek.ahlamontada.net
قيم العضو : 0
نقاط : 4318
تاريخ التسجيل : 28/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: علم اليقين وعين اليقين وحق اليقين   الخميس 29 أبريل - 5:00

نفعنا الله واياكم بما علمنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aeshek.ahlamontada.net
 
علم اليقين وعين اليقين وحق اليقين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الطريقة الرفاعية :: منتديات الرفاعية الاسلاميه :: المنتدي الاسلامي العام-
انتقل الى: